أوكادوك تغلق جولة تمويل أولية قيمتها ١٠ ملايين دولار

الشركة ستستخدم الاستثمارات الجديدة لإطلاق خدمات طبية عن بعد
أوكادوك تغلق جولة تمويل أولية قيمتها ١٠ ملايين دولار
إعلان الاستثمارات الجديدة في أوكادوك خلال مؤتمر ستيب 2020

أغلق تطبيق أوكادوك Okadoc لحجز المواعيد الفورية للأطباء، جولة تمويل أولية قيمتها ١٠ ملايين دولار، بعد جولة تمويل مبدئي بلغت قيمتها ٢,٣ مليون دولار في ٢٠١٨.

جاء هذا الإعلان في دبي اليوم وخلال فعاليات مؤتمر “ستيب” (STEP) المهرجان التكنولوجي للأسواق الناشئة. حيث شارك في هذه الجولة مجموعة متنوعة من المستثمرين من المؤسسات والقطاع الخاص، بما فيهم مكتب أبو ظبي للاستثمار ADIO وشركة إثمار كابيتال بارتنرز Ithmar Capital Partners.

وقال فضيل بن تركية، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أوكادوك: “تكمن مهمتنا ببناء ونشر التقنيات لتحسين تجربة الرعاية الصحية لجميع المعنيين بهذا القطاع. كما نعمل على إصلاح تجربة المريض الموجودة اليوم، وذلك من خلال تحسين الكفاءة التشغيلية للمستفيدين ومقدمي الخدمات الصحية في آن معا”.

وتأسست أوكادوك عام ٢٠١٨، وتعتمد منصة على الحوسبة السحابية لمساعدة المرضى في العثور على طبيب وفقاً لعوامل مختلفة تتضمن شبكة التأمين، والموقع، والتخصص، واللغة المحكية، أو حتى الجنس. يمكن للمرضى بعد ذلك من الاطلاع على توفر الطبيب في الزمن الحقيقي، وحجز المواعيد على الفور، وتلقي إشعارات تذكير بالموعد، وإمكانية إعادة جدولة الموعد، أو حتى إلغاء الموعد وإمكانية توفره بوقتٍ أقرب.

لمواصلة هذا الزخم الكبير، والتوسع في الأسواق الأخرى وإدخال وظائف جديدة، شعرنا بأن الوقت قد حان لجمع المزيد من رأس المال

فضيل بن تركية، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أوكادوك

وأضاف بن تركية قائلا: “أوكادوك هي المنصة الوحيدة في المنطقة التي يتم دمجها مع معظم أنظمة معلومات المستشفيات الدولية والمحلية HIS، والتي تغطي أكثر من ٦٠ ٪ من الأطباء في دولة الإمارات مما يجعلنا المنصة الوحيدة التي يمكن أن توفر للمرضى الوصول إلى جداول مواعيد الأطباء في الزمن الحقيقي، وبالتالي إجراء عمليات حجز وإدارة المواعيد على الفور. وسمح هذا الأمر بتقليل ظاهرة “عدم الظهور” بنسبة تصل إلى ٧٥٪ “.

وتابع قائلاً: “لقد أطلقنا ميزة الحجز الفوري في دولة الإمارات العربية المتحدة قبل عامٍ مضى، وخلال هذه الفترة القصيرة تمكنا من إضافة أكثر من ألف طبيب قابل للحجز من ٧٠ تخصصاً في العديد من منشآت الرعاية الصحية في الإمارات السبع. ولمواصلة هذا الزخم الكبير، والتوسع في الأسواق الأخرى وإدخال وظائف جديدة، شعرنا بأن الوقت قد حان لجمع المزيد من رأس المال لتمكيننا من القيام بذلك”.

توسعات في الإمارات وأندونيسيا

من خلال هذا الاستثمار، ستطلق أوكادوك خدمات التطبيب عن بعد، مما يتيح للأطباء تقديم استشارات عن بعد لمرضاهم. وستعمل الخدمة القادمة على تحسين تجربة المريض بشكل كبير من خلال توفير المرونة والراحة التي يحتاجها المرضى لرؤية أطبائهم، وذلك من خلال استشارة بالفيديو لمتابعة المواعيد، والاستشارات المسبقة والآراء الأخرى. كما سيخدم هذا الأمر بشكل كبير السكان المحرومين من الخدمات الطبية والذين لديهم إمكانية محدودة للوصول لخدمات الرعاية الصحية.

دخلت “أوكادوك” في شراكة إستراتيجية مع مدينة دبي الطبية DHCC، واستضافت بعضاً من أبرز مزودي الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، مثل “ميدكير”، ومستشفيات “أستر”، ومجموعة الإمارات للرعاية الصحية، والمزيد. علاوة على ذلك، بعد هذا التوسع السريع في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العامين الماضيين، ستوسع “أوكادوك” عملياتها في المملكة العربية السعودية وتخطط لدخول المزيد من دول مجلس التعاون الخليجي العام المقبل.

أوكادوك مشروع ناشئ طموح واحفز للعديد من المشاريع الناشئة الأخرى في جميع أنحاء الشرق الأوسط

راي درغام، الرئيس التنفيذي لشركة ستيب

وأطلقت “أوكادوك” مؤخراً إصداراً مخصصاً من برنامجها لمعالجة تحديات الرعاية الصحية المحلية في إندونيسيا، حيث تتمتع الشركة بجذور قوية في الدولة منذ تأسيس مكتبها في العاصمة جاكرتا في عام ٢٠١٨. ، وتعمل الشركة من هناك على غالبية تطورها التكنولوجي وذلك منذ اليوم الأول من تواجدها في إندونيسيا، حيث يتواجد نصف الفريق هناك.

وقال راي درغام، الرئيس التنفيذي لشركة “ستيب”: ” نهنئ فريق “أوكادوك” في حصوله على سلسلة التمويل الضخمة من الفئة ألف والتي تعزز خدمات التطبيب عن بعد في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويدل هذا الشي على المشروع الناشئ الطموح والمحفز للعديد من المشاريع الناشئة الأخرى في جميع أنحاء الشرق الأوسط. وبصفتنا موطن لكبار رجال الأعمال في المنطقة، يسعدنا حقاً أن يتم الإعلان عن هذه الأخبار الرائعة من خلال مؤتمر ستيب ٢٠٢٠”.