fbpx

بائعة زهور في العراق تقدم باقات مطهرات وورود لمكافحة كورونا

بائعة زهور في العراق تقدم باقات مطهرات وورود لمكافحة كورونا
شوارع النجف العراقية خالية بسبب حظر التجوال لمكافحة الكورونا

تبيع بائعة زهور عراقية في بغداد مطهرات إلى جانب باقات الورد لتقديمها هدايا للأحباب مع انتشار المخاوف بخصوص الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

بائعة الزهور العراقية ابتهاج محمد تبيع مطهرات إلى جانب باقات الورد لتقديمها هدايا للأحباب مع انتشار المخاوف من الإصابة بفيروس كورونا.

وتجهز بائعة الزهور سلال هدايا مليئة بمُطهرات وقفازات وكمامات وجه إضافة للورود.

واستلهمت ابتهاج الفكرة عندما طلبت منها أمها شراء بعض المطهرات من الصيدلية لاستخدامها بهدف الوقاية من الفيروس .

وتقول محمد: “هذه الأدوات تساعد على منع انتشار الفيروس، ويجب أن تتوافر في كل مكان”

ورود وقفازات لمواجهة كساد الكورونا

ورود.. قفازات… كمامات طبية.. هذه وسائل بائعي الهدابا لمواجهة كساد الكوروناالمريد عبر الرابطhttps://bit.ly/39ioL26

Posted by ‎WAYA عربي‎ on Wednesday, March 25, 2020

وفكرت بائعة الورد في أنه يمكنها الاستفادة من الفكرة وتقديم المطلوب في صورة هدية لأمها خاصة وأن الطلب في تزايد هذه الأيام على هذه المواد بسبب المخاوف المرتبطة بتفشي الفيروس في العالم.

وفي مسعى منها، كبائعة، للاستفادة من فكرتها نشرت ابتهاج صورة لسلة الهدايا التي قدمتها لأمها على صفحتها على فيسبوك فنالت إعجاب كثيرين من عملائها.

واشترت زبونة ابتهاج، رؤى علي، هذه السلة لتقديمها هدية لأفضل صديقة لها بمناسبة عيد ميلادها.

وكان العراق قد قيد التنقل بين المحافظات من 15 إلى 25 مارس، باستثناء حالات الطوارئ والتجارة والموظفين الذين ينتقلون للعمل وذلك بهدف الحد من تفشي المرض.

كما منعت الحكومة دخول الوافدين إلى البلاد من 13 دولة وألغت التجمعات الدينية الرئيسية خلال شهر رجب وحظرت جميع التجمعات العامة.