fbpx

كيف تعمل الشركات الأردنية في ظل الكورونا؟

تحتل الأردن المرتبة ٤٩ في مؤشر ريادة الأعمال العالمي
كيف تعمل الشركات الأردنية في ظل الكورونا؟
التحدي بالنسبة للشركات الناشئة الأردنية سيكون بعد إنتهاء مرحلة فيروس كورونا

مع انتشار فيروس كورونا، اتخذت الأردن إجراءات صارمة، منها استمرار حظر التجول حتى إشعار آخر، لمنع أى شبهة لنقل العدوى، وتفشي الفيروس بين المواطنين. تلك القرارات كان لها تأثير على الشركات وأعمالها.

يرى البعض أن التحدي بالنسبة للشركات الناشئة سيكون بعد إنتهاء مرحلة فيروس كورونا. يقول محمد مستو مدير المنتجات في السوق المفتوح OpenSooq: “التحدي بالنسبة للشركات الناشئة ليس فيروس كورونا نفسه، بل ما سيحدث بعد انتهائه، هل تستطيع الشركات الاستمرار ومواصلة العمل أم لا”، مضيفا أن الشركات ستواجه كثير من العقبات حتى تستطيع المواصلة.

“كلما تكيفت الشركات بشكل أسرع، كلما تحسنت فرصها للتغلب على هذه العاصفةريم قسوس ، المديرة التنفيذية لإنديفر الأردن

الأمر مختلف بالنسبة لشركة Aumet التي تعمل في المجال الطبي، فقد زادت مبيعاتها تلك الفترة. يقول يحيى عقل المدير التنفيذي في الشركة: “شركتنا تعمل في المجال الطبي،  لذا تضاعف الطلب على منتجاتنا ٥ مرات، وزاد إجمالي المشتريات من ٨ مليون إلى ٥٠ مليون دولار”.

ويضيف عقل: “بشكل عام ستؤثر تلك الفترة على أغلب الشركات الناشئة، خاصة في الحصول على استثمارات”.

ومن جانبه يرى فادي الداوود المدير التنفيذي في مجموعة طلال أبو غزالة، أن الأنظمة الرقمية والتكنولوجيا في العالم تغلبت على حظر التجول. “وفقا للدراسات، نصف الشركات الصغيرة لديها مخزون نقدي يكفيها للعمل ٢٧ يوما، في حال توقفت عن كسب المال، نأمل أن تتمكن الشركات الأردنية من التغلب على خسائرها، مازالت الفرصة كبيرة للابتكار والاستمرار”.

ويضيف أن الشركات يمكنها الاستمرار في ظل هذه الفترة، لكن عليها أن تكون مبتكرة، وتقدم حلول فعالة.

“أدرك الناس الآن أهمية الخدمات الرقمية في حياتنا. لدينا تحدي لتوظيف التكنولوجيا في قطاعات جديدة، أهمها التعليم”علي الحلي، مدير العمليات في جيكمينيا

يتفق علي الحلي مدير العمليات في جيكمينيا ChickMania في نفس الرأي حول التكنولوجيا. يقول الحلي: “أدرك الناس الآن أهمية الخدمات الرقمية والإنترنت في حياتنا، لدينا الآن تحدي كبير بتوظيف التكنولوجيا في قطاعات عديدة وأهمها التعليم”.

ويضيف “نحن وكالة إعلان وتسويق لذا لم تتأثر الخدمات التي تعتمد على وسائل التواصل الاجتماعي لدينا، لكن إنتاج الفيديوهات بالتأكيد توقف هذه الفترة”.

وتشير ريم قسوس المديرة التنفيذية لإنديفر الأردن أن هذه أوقات غير مسبوقة. فعدد كبير من الشركات يكافح ، بينما البعض الآخر يزدهر، وتضيف: “مع ذلك، فإن العامل المشترك بينهم هو أنه لن تستطيع أي شركة أن تعمل كما كانت قبل هذه الأزمة. ستظهر لدينا وقائع جديدة عندما تستقر الأمور، وكلما تكيفت الشركات بشكل أسرع، كلما حسنت من فرصها للتغلب على هذه العاصفة”.

يذكر أن الأردن تحتل المرتبة ٤٩ في مؤشر ريادة الأعمال العالمي، فالشركات الناشئة تحارب معدل البطالة الذي يصل إلى ١٩٪ ، كما أنشأت الأردن في ٢٠١٩ وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، بهدف دعم الشركات الصغيرة وإزالة العقبات الإدارية.

اذا كنت ترى شيءً غير صحيح او ترغب بالمساهمه في هذا الموضوع، قم بمراجعه قسم السياسة التحريرية.