fbpx

ريادة الأعمال في زمن الكورونا

تأثرت بعض الشركات سلبا بقرار العمل في المنزل، في حين لم تتأثر أخرى بكفاءة أو إنتاجية العمل
ريادة الأعمال في زمن الكورونا
قررت بعض الشركات الناشئة في مصر السماح لموظفيها بالعمل من المنزل

مع قرار الحكومة المصرية بتعليق المدارس والجامعات لمدة أسبوعين بعد أزمة فيروس كورونا وظهور حالات في مصر، قررت بعض الشركات الناشئة السماح لموظفيها بالعمل من المنزل، خوفا عليهم، وللحد من انتشار الفيروس.

كان لذلك تأثيرا سلبيا على بعض الشركات، في حين لم تتأثر شركات أخرى بكفاءة أو إنتاجية العمل. تواصلت واية مع عدد من الشركات لمعرفة تأثير العمل في المنزل عليهم وعلى موظفيها. نستعرضها في هذا التقرير:

وصلة Wasla

اتخذت شركة وصلة إجراءات احترازية، وطبقت سياسة العمل من المنزل، خوفا على موظفيها، وإيمانا بالمسؤولية الاجتماعية تجاههم، وللمساعدة في الحد من انتشار الفيروس.

أشار عمرو الطحان مدير الموارد البشرية في وصلة أن الشركة تستخدم أدوات مثل سلاك، وزووم، وجوحل للتواصل بشكل يومي، وحتى الآن لم يؤثر العمل عن بعد على إنتاجية الشركة أو كفاءة العمل.

انطلقت وصلة عام ٢٠١٨، وتعمل على نموذج لنشر الإنترنت المجاني في منطقة الشرق الأوسط، من خلال متصفح أندرويد يوفر الاتصال مجانا مقابل مشاهدة المستخدم للإعلانات والسماح بها، وقد حصلت على مليون دولار في الجولة التمويلية الأولى في ٢٠١٩.

كرم سولار KarmSolar

وضعت كرم سولار بروتوكول للعمل من المنزل، بعد إعداد أدوات الاجتماع والتواصل عن بعد، كما تعمل خلال تلك الفترة على تجهيز المكتب بأدوات صحية أكثر.

قال سامي العوا مسؤول التسويق والعلاقات في كرم سولار: “الأمر بالنسبة لنا تحدي كبير، فنحن نتعلم كيفية عمل الأنشطة بشكل مستقل أو من المنزل، والتي عادة ما كانت تتم بشكل جماعي في المكتب”.

تستخدم الشركة أدوات كـ Google G Suite وHangouts وهو ما يسهل العمل ويساعد على تجاوز تلك الأزمة.

تؤمن كرم سولار بأن الشركات بحاجة إلى تطوير قدراتها للعمل عن بعد، وأن يكون لدى الموظفين القدرة على مواصلة العمل دون انقطاع، في حال حدوث أي ظروف طارئة.ي

“أكبر تحدي يواجه الشركة هو تطوير خطة لعمل الفنيين في المواقع والمحطات المختلفة، فسلامتهم هي أولويتنا الآن” يضيف العوا

أسس أحمد زهران كرم سولار في ٢٠١١، وتعمل في مجال الطاقة الشمسية النظيفة.

أوركاس Orcas

قال حسام طاهر شريك مؤسس في أوركاس: “نشجع المدرسين على استخدام منصتنا أونلاين، ولفريق العمل الحق في العمل من المنزل، دون خصم أيام عطلتهم”.

نستخدم الشركة منصات كزووم وسلاك وفيسبوك ورك بليس، للتواصل عن بعد، لكن أكثر المشاكل شيوعا هي عدم وجود اتصال ثابت بالإنترنت، والاجتماعات بدون هدف واضح وفترة زمنية محددة.

تقدم أوركاس خدمات تعليم ومجالسة الأطفال، وقد أتاحت تطبيقها مجانا لطلاب المدارس المصرية، ليتمكنوا من الدراسة أونلاين.

أطلق كلا من عمر فايز وأميرة الغريب، وحسام طاهر، وأحمد إسماعيل الشركة في ٢٠١٣، وحصلت  على نصف مليون دولار في جولة ما قبل التمويل الأولي في ٢٠١٩.

تريب دايزر Tripdizer

تساعد تريب دايزر العملاء على تخطيط رحلاتهم وحجز الفنادق والطيران والنشاطات المختلفة، اذا فإن الوقت الحالي ليس الأفضل لعملهم كما أشار زياد العدوي. “نعمل حاليا فقط على دعم عملائنا ومحاولة جمعهم مع من يحبون”.

في ٢٠١٩، حصدت الشركة ٣٠٠ ألف دولار في جولة تمويل مبدئية، وجذبت أكثر من ١٣٠٠ عميل.

شغلني Shaghalny

 يرى عمل خليفة مؤسس شغلني أن المبيعات تنخفض عند العمل من المنزل، فمن الصعب عمل الإجتماعات أو البيع. “لا توظف الشركات هذه الأيام، فلا أحد يعلم متى تنتهي تلك الفترة”.

وأشار خليفة أن إنجاز العمل من المكتب يجري بشكل أسرع”. لا نشعر بروح الفريق الجماعي عندما يعمل كل “شخص بمفرده.

ويضيف خليفة: “كان لدينا معرض توظيف في الأسبوع الأول من أبريل بالشراكة مع Donbosco، وهي أحد أكبر معاهد التدريب الفني في مصر، لكن تم تأجيلها نظرا للظروف الحالية”.

Eldib & Co

يعمل نصف موظفي شركة الديب من المنزل والنصف الآخر من المكتب، نتيجة لإغلاق المحاكم والهيئات الحكومية الأخرى، كما أشار محمد الديب، مضيفا أن الشركة مستمرة في مواصلة عملها بشكل طبيعي، ولن يتم العمل بشكل كامل من المنزل إلا إذا صدر قرار من الحكومة.

فلك Falak

أجلت مسرعة الأعمال فلك يوم العرض الخاص بالشركات الناشئة المقرر في أبريل.  تقول كريمة الحكيم مديرة تطوير الأعمال “رغم ذلك سيسمح الوضع الحالي لنا ولشركاتنا بالمزيد من الوقت لتطوير منتجاتنا وعملنا، والنظر في التفاصيل التي قد نغفلها وسط يومنا المزدحم”.

وتضيف الحكيم: “مازلنا نعمل مع الشركات، وننظم اجتماعاتهم مع الشركاء والمستثمرين، فقد كان من المقرر أن يلتقوا بهم في الأسبوع الأول من أبريل”. وستعمل فلك على تنظيم فعاليات للشركات الناشئة، فور استئناف نشاطها.