fbpx

يامسافر: إلغاء مجاني لجميع عملائنا بسبب الكورونا

معدل الإلغاء لدى الشركة أعلى من المتوسط، نتيجة لسياسة الإلغاء المجاني التي اتبعوها
يامسافر: إلغاء مجاني لجميع عملائنا بسبب الكورونا
بدأت يامسافر كموقع حجوزات فنادق في الشرق الأوسط، ثم أضافت خدمة حجوزات تذاكر الطيران

قالت شركة يامسافر الفلسطينية لحجوزات الطيران والفنادق أنها منحت جميع عملائها حق الإلغاء المجاني لرحلاتهم، في ظل تفشي فيروس كورونا وماتبعه من تحديد حركة السفر.،

وقالت الشركة في بيان عبر موقعها: “يقع على عاتقنا نحن الشركات التي تعمل في آخر نقطة اتصال مع العملاء بأن نحذر الناس من خطر السفر في هذه الأوقات العصيبة، إن الحد من عائداتنا خلال هذه الفترة من الوقت هو ثمن صغير ندفعه مقابل تكلفة انتشار الوباء عالميا، فنحن نؤمن بأن السفر في هذه الفترة ليس آمناً، وبذلك فإن أي شركات أخرى تحاول تهدئة مخاوفك عبر تزويدك ببعض النصائح لاتباعها خلال السفر لا تعتمد مصلحتك الخاصة كأحد أهم أولوياتها”. 

 ” بداية من شهر مارس تجاوز عدد عمليات إلغاء الطلبات على منصتنا، عدد الحجوزات الجديدة بنسبة ١٣٠٪”

فارس زاهر، شريك مؤسس والمدير التنفيذي في يامسافر

وقررت الشركة إتخاذ إجراءات منها  تحمل المسؤولية المالية الكاملة نيابة عن العملاء الذين يرغبون في إلغاء خطط السفر المحجوزة مسبقا والمقرر إجراؤها قبل ٣٠ أبريل، وتمديد هذه السياسة إلى ما بعد ٣٠ أبريل إذا اعتبرت الفترة اللاحقة غير آمنة للسفر أيضا، ووضع تحذيرات عبر صفحات الموقع الرئيسية وداخل تطبيقات يامسافر، حول مخاطر السفر، ووقف جميع حجوزات السفر باستثناء حالات الطوارئ.

وقال فارس زاهر شريك مؤسس والمدير التنفيذي في يامسافر في تصريح لواية: ” بداية من شهر مارس تجاوز عدد عمليات إلغاء الطلبات على منصتنا، عدد الحجوزات الجديدة بنسبة ١٣٠٪”، مضيفا أن معدلات الإلغاء لدى الشركة أعلى من المتوسط، نتيجة لسياسة الإلغاء المجاني التي اتبعوها، وتم تطبيقها على الفور على جميع الحجوزات.

“نعمل الآن بالتغلب على الخسائر وإغلاق جميع الأنشطة التسويقية لدينا، لكن من المؤكد أن اللعبة الآن مختلفة، وسنحاول في يامسافر اغتنام فرص جديدة”.

فارس زاهر، شريك مؤسس والمدير التنفيذي في يامسافر

وأشار زاهر أن الشركة تتحمل تكلفة الإلغاء كاملة نيابة عن المسافرين، في حال رفض فندق أو شركة طيران التنازل عن التكلفة، “رغم تكبد العاملين بقطاعنا خسائر كبيرة، فقد كانوا أيض المحفز الرئيسي وراء انتشار الفيروس، للأسف مازال البعض يحاول تعويض الخسارة، من خلال عقوبات الإلغاء، ونحن نثق أنه بانتهاء تلك الفترة فإن العملاء سينصرفون عن تلك الشركات التي رفضت تعويضهم”.

ويتوقع زاهر أن يرى موجة من حالات التسريح عن العمل في الأشهر المقبلة، إلا أنه غير متأكد من تأثيرات الفيروس على قطاع السفر والسياحة على المدى البعيد. “نعمل الآن بالتغلب على الخسائر وإغلاق جميع الأنشطة التسويقية لدينا، لكن من المؤكد أن اللعبة الآن مختلفة، وسنحاول في يامسافر اغتنام فرص جديدة”.

انطلقت يامسافر في رام الله عام ٢٠١٢، وبدأت كموقع حجوزات فنادق في الشرق الأوسط، ثم أضافت خدمة حجوزات تذاكر الطيران لجميع دول العالم، وتوفر الشركة عدة طرق للحجز سواء الدفع المباشر أو عن طريق بطاقات الائتمان، كما تتيح المحتوى باللغتين العربية والإنجليزية لتسهيل التعامل مع المستخدمين. 

وتمتلك الشركة على موقعها حوالي ٦٥٠ ألف ألف فندق وشقة حول العالم، بإمكان المستخدم الحجز فيهم مباشرة، وفي ٢٠١٩ أطلقت يامسافر خدمة حجز تذاكر الطيران لأكثر من ٧٠٠ شركة لمختلف الوجهات حول العالم، وتهدف للحفاظ على معدلات نموها.