أوبر تتجه لتحقيق أرباح أواخر ٢٠٢٠

تتوقع أوبر خسارة أكثر من مليار دولار لعام ٢٠٢٠
أوبر تتجه لتحقيق أرباح أواخر ٢٠٢٠
وسعت أوبر قاعدة مستخدميها إلى أكثر من ١٠٠ مليون عام ٢٠١٩

قالت شركة أوبر Uber للنقل التشاركي، أنها تتجه نحو تحقيق أرباحا في الربع الأخير من العام الجاري ٢٠٢٠، إلا أن الشركة لا تزال تتوقع خسارة تتجاوز أكثر من مليار دولار هذا العام.

وقال الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي، أن الشركة ستعمل على خفض التكاليف، وتحسين تجربة العملاء ليستمروا في استخدام خدمات الشركة، إضافة العمل على زيادة استخدام خدمات أوبر المميزة.

وأضاف خسروشاهي أن أوبر ستسرع من نمو في شركة أوبر إيتس Uber Eat الخاسرة في الفترة الأخيرة، لتصبح أفضل لاعب في معظم أسواقها في جميع أنحاء العالم، مما يؤدي في النهاية إلى زيادة أرباح قطاع التوصيل في الشركة، والتي تعوقها حاليا انخفاض أرباح شركة أوبر.

وكشف خسروشاهي عن الهدف الربحي لهذا العام، بعد أن أعلنت الشركة عن الأرباح التي حققتها الشركة في الربع الأخير لـ٢٠١٩، العام الذي استمر فيه الخسارة المالية، ولكنها رغم ذلك زادت قاعدة عملائها.

أوبر تبدأ التحول للربحية قريبا

في سبيل الوصول إلى هدف الربحية، تعهدت أوبر بالخروج من الأسواق حيث لا يمكن أن تصبح اللاعب المهيمن في توصيل الأغذيةUber اقرأ المزيد على موقعنا: https://bit.ly/39f8Thg

Posted by ‎WAYA عربي‎ on Monday, February 10, 2020

وصرحت الشركة أنها لا تزال تتوقع ارتفاعا في تقديرتها للخسارة من ١,٢٥ مليار دولار إلى ١,٤٥ مليار دولار لعام ٢٠٢٠.

وكانت أوبر أوبر إيرادتها في الربع الأخير من عام ٢٠١٩، بزيادة قاعدة مستخدميها النشطين حول العالم إلى أكثر من ١١١ مليونا، إلا أن ارتفاع التكاليف في أوبر إيتس  أدى إلى استمرار خسارتها.

ويذكر أن أوبر قد نوعت من  أعمالها بشكل كبير على مدار السنوات الخمس الماضية. إلى جانب توسعها في قطاع توصيل الأغذية، كما تعمل أوبر أيضًا على تطوير سيارات ذاتية القيادة، لاستخدامها في عمليات النقل بالشاحنات لمسافات طويلة وحتى تخطط لعمل رحلات نقل بواسطة طائرات بدون طيار.

زادت قاعدة مستخدمي أوبر النشطين إلى أكثر من ١١١ مليونا، إلا أن ارتفاع التكاليف في أوبر إيتس  أدى إلى استمرار خسارتها.

وارتفعت إجمالي إيرادات شركة أوبر بنسبة ٣٧٪، وهو ما قيمته ٤,٠٧ مليار دولار، في الربع الأخير من العام الماضي، وفي المقابل كانت خسارتها الصافية وصلت إلى أكثر من ١,١ مليار دولار، ٨٨٧ مليون دولار منهم كان قيمة خسارتها في العام السابق فقط، إلا أن تكاليف  الشركة ارتفعت بنسبة ٢٥,٢٪ وهو ما قيمته ٥,٠٤ مليار دولار، في الفترة نفسها.

وفي سبيل الوصول إلى هدف الربحية، تعهدت أوبر بالخروج من الأسواق حيث لا يمكن أن تصبح اللاعب المهيمن في توصيل الأغذية. وباعت الشركة في يناير الماضي أعمالها الخاصة بطلب الطعام في الهند لمنافسها المحلي زوماتو Zomato، في مقابل الحصول على حصة في الشركة الناشئة. ساهمت الأعمال الهندية بنسبة ٣٪ فقط من إجمالي الحجوزات في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي.

وقال خسروشاهي يوم الخميس إن أوبر منخرطة في حوار مع عدد من الحكومات في جميع أنحاء العالم ويأمل أن تتحسن البيئة التنظيمية لسوق النقل والتوصيل.